مصطفى يونس mostafa younes
اهلا وسهلا بكم فى منتدى مصطفى يونس
نتتمنى التسجيل والمشركة معانا فى المنتدى


مصطفى يونس mostafa younes
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول
اهلا وسهلا بكم فى منتدى مصطفى يونس نتمنى لكم تصفح ممتع و نتمنى منكم المشاركه بموضوعاتكم فى المنتدى /   
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ღღMostafaYounesღღ
 
اسماعيلاوى
 
mido_elmasre
 
عاشقه الزمالك
 
Admin
 
TiTo
 
المدريدى
 
Ahlawyz Ultras
 
mido0o0o02010
 
Je t'aime
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 215 بتاريخ الأربعاء فبراير 01, 2012 10:44 pm

شاطر | 
 

 سبع نجوم مصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido_elmasre
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 51
نقاط : 130
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: سبع نجوم مصرية   الإثنين فبراير 01, 2010 6:22 pm


الأولي
في العاشر من فبراير عام‏1957‏ كانت أول حروف المجد وصناعة التاريخ للكرة المصرية في عالم الكرة الإفريقية‏,‏ في هذا التاريح انطلقت أول مباراة في كأس الأمم الإفريقية بنسختها الأولي بالسودان‏.‏

أول نجمة الكرة المصرية علي الصعيد القاري‏,‏ منحت الفراعنة شرفا كبيرا لا يمكن ان يحصل عليه أي منتخب آخر وهو شرف ان مصر هي أول بطل في تاريخ الأمم القارية‏.‏

وجرت رحلة الوصول الي منصة التتويج واحراز اولي نجمات الفراعنة في النسخة الاولي التي استضافتها السودان بمشاركة‏3‏ منتخبات هي مصر والسودان واثيوبيا وكان مفترضا ان تشارك في البطولة ايضا جنوب إفريقيا ولكن تم استبعادها في اللحظات الأخيرة بسبب قضية التمييز العنصري في ذلك الوقت‏.‏

وبعد اجراء القرعة بين المنتخبات الثلاث تقرر ان تكون أول مباراة في التاريخ القاري بين مصر والسودان المضيف‏,‏ وأقيمت المباراة في ملعب السودان الجديد وحضرها‏30‏ ألف متفرج يتقدمهم اسماعيل الازهري رئيس وزراء السودان في ذلك الوقت‏,‏ وجاءت بداية اللقاء مصرية خالصة شهدت هجوما كبيرا أسفر في الدقيقة‏21‏ عن ركلة جزاء احتسبها الحكم الإثيوبي دوبي لمصلحة المنتخب المصري تصدي لها بنجاح رأفت عطية مسجلا الهدف الاول‏.‏

وفي الشوط الثاني ادرك السودان التعادل عن طريق مهاجمها مانزول في الدقيقة‏58,‏ لتزداد الإثارة في اللقاء بحثا عن الفوز لكلا المنتخبين والذي حسمه الفراعنة لمصلحتهم عن طريق هدف ثان سجله محمد العطار الشهير بالديبة في الدقيقة‏72‏ ليخرج المنتخب فائزا بهدفين لهدف‏.‏

ووصعد الفراعنة بهذا الفوز الي المباراة النهائية لمواجهة اثيوبيا التي تأهلت مباشرة بعد استبعاد جنوب إفريقيا‏.‏

وجرت المباراة في الخامس عشر من نفس الشهر تحت ادارة سودانية لمحمد يوسف‏.‏

وضرب الفراعنة بقوة في اللقاء ونجحوا في السيطرة منذ البداية الي النهاية واحرز الديبة نجم اللقاء‏4‏ أهداف سوبر هاتريك منح بها المنتخب الفوز بسهولة والحصول علي كأس أول لقب قاري في تاريخ مصر والبطولة بشكل عام‏.‏

الثانية
في الأمم الإفريقية كانت في البطولة التالية بنسخة‏1959‏ التي جري إقامتها في القاهرة بمشاركة نفس المنتخبات الثلاثة وهي مصر واثيوبيا والسودان‏,‏ وكان المنتخب الوطني هو اول فريق حامل للقب يخوض المنافسات القارية مدافعا عن لقبه في تاريخ المسابقة‏.‏

وجري اقامة البطولة بنظام الدور الواحد‏,‏ وانطلقت البداية بمباراة الافتتاح التي جمعت بين منتخبي مصر واثيوبيا في الثاني والعشرين من مايو وأدارها الحكم اليوغوسلافي جوستيك الذي جرت الاستعانة به لادارة مباريات البطولة‏,‏ وضرب بقوة المنتخب المصري في لقائه الاول وكرر نفس انتصاره الشهير علي إثيوبيا في نسخة‏1957‏ وحقق فوزا كبيرا قوامه اربعة اهداف نظيفة سجلها محمود الجوهري‏3‏ اهداف‏'‏ هاتريك‏'‏ وميميي الشربيني هدفا‏,‏ وكان الجوهري هو من افتتح التسجيل في الدقيقة‏29‏ وتلاه بهدف ثان في الدقيقة‏42‏ ثم سجل ميمي الشربيني الهدف الثالث في الدقيقة‏64‏ واختتم الجوهري مسلسل الاهداف في الدقيقة‏.72‏

وبعدها نجح السودان في الفوز علي اثيوبيا بهدف مقابل لاشيء أحرزه دريسا لتتساوي السودان مع الفراعنة ويصبح لقاؤهما هو النهائي للبطولة والفائز ينال الكأس مباشرة‏.‏

واقيمت المباراة النهائية بين المنتخبين في التاسع والعشرين من مايو لنفس العام وسط ادارة تحكيمية من اليوغوسلافي جوستيبف‏,‏ وكانت البداية المصرية قوية من خلال احراز هدف مبكر عن طريق عصام بهيج مهاجم المنتخب في الدقيقة‏12,‏ ليرد السودان بهجوم قوي وسط تراجع مصري غريب‏,‏ وتلوح اكثر من فرصة لمانزول ودريسا‏,‏ وينجح مانزول في ادراك التعادل لتزداد الاثارة في اللقاء‏.‏

ويهاجم المنتخب بقوة أملا في احراز هدف الفوز وينجح بالفعل في نيل الهدف الثاني عن طريق عصام بهيج قبل نهاية المباراة بدقيقتين لينهي المنتخب اللقاء فائزا بهدفين لهدف ويعلن تتويجه بطلا للامم الإفريقية للمرة الثانية علي التوالي كأول منتخب يحقق هذا الإنجاز في نفس الوقت‏.‏

الثالثة
‏27‏ عاما كاملا انتظرتها مصر للحصول علي النجمة الثالثة‏,‏ بعد العديد من المحاولات الفاشلة التي لم تتوج بالنجاح من قبل المنتخب الوطني في العديد من البطولات القارية‏,‏ النجمة الثالثة حصلت عليها في مصر بين احضان الجماهير ووسط حضور ومساندة الملايين‏.‏

وتعد في نفس الوقت واحدة من اصعب نجمات الفراعنة في تاريخ مسيرتهم بكأس الأمم الإفريقية بعد التطور الذي شهدته‏,‏ والمثير ان التتويج المصري الثالث جاء في وقت كانت تعيش به الكرة المصرية آلام اهدار فرصة التأهل الي مونديال كأس العالم بالمكسيك في نفس العام

ووقتها أقيمت البطولة بين‏8‏ منتخبات جري توزيعها علي مجموعتين وجاءت مصر علي رأس المجموعة الاولي وبرفقتها منتخبات السنغال وكوت ديفوار وموزمبيق‏,‏ فيما جاءت المجموعة الثانية بين منتخبات الكاميرون والمغرب والجزائر ونيجيريا

وبدأت البطولة بانتكاسة بالنسبة الي الجماهير بعد خسارة المنتخب أمام السنغال بهدف مقابل لاشيء في المباراة الافتتاحية وبات المنتخب في وضع حرج ومهدد بالخروج من الدور الاول‏,‏ وعاني المنتخب في مباراته الثانية امام كوت ديفوار حيث ظل التعادل السلبي مسيطرا حتي الدقائق العشر الأخيرة‏,‏ والتي شهدت الانفراجة الكبري بنجاح المنتخب في تسجيل هدفين متتاليين عن طريق شوقي غريب المدرب العام الحالي للمنتخب وجمال عبدالحميد لتحصد مصر اول نقطتين لها‏,‏ وبعدها ينجح المنتخب في حسم بطاقة التأهل من خلال الفوز علي موزمبيق بهدفين مقابل لاشيء عن طريق طاهر أبوزيد نجم المباراة الاول‏.‏

وفي الدور قبل النهائي تأتي مواجهة بالغة الصعوبة للفراعنة جمعته امام المغرب‏,‏ وكان الخوف يسيطر علي المصريين في ظل الكعب العالي للمغاربة علي المنتخب في العديد من المباريات السابقة‏,‏ وبالفعل جاءت المباراة عصيبة وشهدت تعادل سلبي حتي الدقائق الاخيرة التي شهدت نجاح طاهر ابوزيد في حسم اللقاء لمصر بهدف جميل صعدنا به الي المباراة النهائية امام الكاميرون

وفي النهائي ووسط حضور جماهيري تجاوز‏100‏ الف متفرج يتقدمهم الرئيس محمد حسني مبارك رئيس الجمهورية خاض المنتخب مباراة بالغة الصعوبة لمدة‏120‏ دقيقة انتهت بالتعادل السلبي‏,‏ ليحتكما الي ركلات الترجيح التي حسم بها الفراعنة اللقب بنتيجة‏5-4‏ ليتسلم مصطفي عبده كابتن المنتخب الكأس الثالثة

الرابعة
‏12‏ عاما كاملا كانت تفصل بين النجمتين الثالثة والرابعة‏,‏ وعند الذهاب الي كأس الأمم الإفريقية لبدء مشوار الدور الأول بمجموعة ضمت منتخبات مصر والمغرب وزامبيا وموزمبيق كانت التوقعات تشير الي خروج مبكر من الدور الاول بخلاف اعلان شهير لمحمود الجوهري المدير الفني بالحصول علي المركز الـ‏13‏ في البطولة‏.‏

وكانت اجواء المنتخب غير مبشرة قبل المشاركة في البطولة ابرزها الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها الجوهري لضمه لحسام حسن في ظل صيام الاخير عن التهديف لأكثر من‏4‏ اشهر وتراجع مستواه‏,‏ بخلاف انسحاب هادي خشبة محور الارتكاز الافضل في مصر من التشكيلة المسافرة بسبب مرض ابنه الصغير بخلاف قوة مجموعة مصر التي رشحت التوقعات كلا من المغرب وزامبيا للتأهل عن المجموعة الي الدور ربع النهائي

وبدأت البطولة بانتصار عادي للمنتخب علي موزمبيق بهدفين مقابل لاشيء سجلهما حسام حسن‏,‏ بعدها كان الموعد مع فوز اكبر واكثر اثارة علي حساب زامبيا بأربعة اهداف مقابل لاشيء سجلها حسام حسن‏'‏ هاتريك‏3'‏ اهداف وياسر رضوان‏,‏ ليتأهل المنتخب الي الدور ربع النهائي ويخسر مباراته التحصيلية امام المغرب بهدف لمصطفي حاجي في آخر دقيقة في المباراة‏.‏

‏ وفي دور الثمانية يخوض المنتخب ماراثونا طويلا لـ‏120‏ دقيقة مع كوت ديفوار اسفر عن تعادل سلبي والاحتكام الي ركلات الترجيح التي حسم من خلالها المنتخب بطاقة التأ هل بنتيجة‏5-4,‏ وفي الدور قبل النهائي يواجه الفراعنة منتخب بوركينا فاسو البلد المضيف في لقاء صعب انتهي بفوز مصري بهدفين دون رد سجلهما حسام حسن‏.‏

وكان الموعد في النهائي امام منتخب جنوب إفريقيا حامل اللقب‏,‏ وضرب المنتخب بقوة في الشوط الاول ونجح في احراز هدفين متتالين عن طريق أحمد حسن وطارق مصطفي والحفاظ علي تقدمه في الشوط الثاني ليحصد كأس البطولة للمرة الرابعة في تاريخه ويصعد حسام حسن الي منصة التتويج للحصول علي الكأس‏.‏

الخامسة
بالرغم من إقامة كأس الأمم الإفريقية الخامسة والعشرين في ضيافة مصرية عام‏2006‏ الا أنه لم يكن هناك خبيرا كرويا واحدا يتوقع لحسن شحاتة المدير الفني للفراعنة الوصول الي المربع الذهبي علي عل اقصي تقدير وكان الكثيرين يراهنون علي خروج مبكر من الدور الاول في ظل الوقوع بمجموعة صعبة ضمت كوت ديفوار المتأهل الي مونديال كأس العالم والمغرب ووصيف الأمم‏2004‏ وليبيا‏.‏

ولكن كان لحسن شحاتة ولاعبيه رأي اخر ونجحوا في تقديم واحدة من اقوي عروضهم في وجود زحف جماهيري كبير تجاوز الـ‏80‏ الف متفرج في المباريات‏,‏ وبدأ المنتخب رحلته في الدور الاول بالفوز علي ليبيا بثلاثة اهداف مقابل لاشيء سجلها أحمد حسام ميدو ومحمد ابوتريكة وأحمد حسن‏,‏ ثم تعادل مخيبا للآمال مع المغرب سلبيا‏,‏ ويواجه المنتخب نظيره الايفواري في المباراة الاخيرة وينجح في الفوز بثلاثه اهداف مقابل هدف من توقيع عماد متعب ـ هدفين ـ ومحمد ابوتريكة ليتصدر المنتخب المجموعة برصيد‏7‏ نقاط ويتأهل الي الدور ربع النهائي‏.‏

ويلتقي المنتخب مع الكونجو الديمقراطية في ربع النهائيوينجح في احراز فوز كبير بأربعة اهداف مقابل هدف سجلها أحمد حسن‏'‏ هدفين‏'‏ وعماد متعب وحسام حسن

وفي الدور نصف النهائي تأتي مواجهة اشرس مع منتخب السنغال المدجج بالنجوم امثال الحاج ضيوف وهنري كمارا وتوني سيلفا وينجح لاعبي شحاتة في مواصلة مشوار الانتصارات ويقتنص المنتخب فوزا صعبا للغاية بهدفين مقابل هدف من توقيع أحمد حسن وعمرو زكي والذي سجل هدف الفوز في اول لمسة له بعد المشاركة علي حساب أحمد حسام ميدو‏,‏ وفي النهائي يأتي الموعد مرة اخري مع منتخب كوت ديفوا ر بكامل نجومه هذة المرة وعلي رأسهم ديديه دروجبا ويايا توريي وزوكورا‏,‏ ويؤدي المنتخبين‏120‏ دقيقة من المحاولات الهجومية دون هز الشباك ليحتكما الي ركلات الترجيح التي شهدت تألق لعصام الحضري وفوز مصري في النهاية ليصعد حسام حسن لتسلم الكأس من السيد الرئيس محمد حسني مبارك رئيس الجمهورية‏.‏

السادسة
لقب ولد من رحم الأزمات والمعاناة والانهيار‏,‏ الأجواء قبل انطلاق كأس الأمم الإفريقية في غانا عام‏2008‏ كانت تشير الي انكسار للمنتخب في ظل الحرب الشرسة التي تعرض لها حسن شحاتة المدير الفني من مسئولين كبار في اتحاد الكرة دفعته للاعلان رسميا قبل البطولة نيته في الرحيل عن منصبه فور نهاية البطولة ورفضه الاستمرار في نفس الوقت‏.‏

وهو تصريح كان مثيرا للجدل للمدير الفني الذي عاني من مضايقات مختلفة في تلك الفترة‏,‏ ولكن شحاتة نجح في مهمة ابعاد اللاعبين من تلك الاجواء غير صحية واعد المنتخب جيدا للمشاركة في البطولة والدفاع عن لقبه القاري معترفا في نفس الوقت بصعوبة المنافسة في ظل وجود اكثر من فريق مرشح يتقدمهم كوت ديفوار والكاميرون وغانا وتونس‏.‏

وبدأت مراسم البطولة بالنسبة للمنتخب بصورة خيالية بالفوز الكبير الذي حققه الفراعنة علي اقوي منتخبات مجموعته وهو الكاميرون بأربعة اهداف لهدفين في بدااية نارية‏,‏ ووقتها سجل اهداف الفراعنة محمد زيدان وحسني عبدربه‏'‏ هدفين لكل منهما‏',‏ لتتصدر مصر المجموعة مبكرا‏,‏ وبعدها حقق المنتخب انتصار ثان علي حساب السودان بثلاثة اهداف مقابل لاشيء سجلها حسني عبد ربه ومحمد أبوتريكة‏'‏ هدفين‏'‏ ثم اختتم المنتخب مشواره في الدور الاول بمواجهة سهلة مع زامبيا انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما ووقتها سجل هدف المنتخب الوحيد عمرو زكي ليتصدر الفراعنة قمة المجموعة برصيد‏7‏ نقاط‏.‏

وفي الدور ربع النهائي يلتقي الفراعنة نظيرهم منتخب انجولا القوي صاحب العروض الجميلة‏,‏ وينجح المنتخب بعد مواجهة صعبة جدا من حصد بطاقة التأهل الي المربع الذهبي بعد فوزه بهدفين مقابل هدف‏,‏ وسجل هدفي المنتخب في تلك المباراة حسني عبدربه من ركلة جزاء وعمرو زكي

وكان الجميع يتوقع نهاية رحلة الدفاع عن اللقب بمواجهة كوت ديفوار في البطولة‏,‏ ولكن حدثت المفاجأة الكبري من خلال عرض قوي للغاية ترجمه ابناء حسن شحاتة بالفوز الكبير بأربعة اهداف مقابل هدف سجلها علي الترتيب أحمد فتحي وعمرو زكي‏'‏ هدفين‏'‏ ومحمد أبوتريكة ليتأهل الي الدور النهائي ليواجه نظيره الكاميروني مرة اخري‏,‏ وينجح هذه المرة محمد أبوتريكة في لعب دور البطولة المطلقة ويسجل هدف المباراة الوحيد الذي منح المنتخب النجمة السادسة والكأس الثانية علي التوالي‏.‏

السابعة
ما أجملها وما أروعها نجمة‏..‏ هنا نتحدث عن سابع النجمات ولقب جديد يصنع من الفراعنة‏'‏ منتخب‏7‏ نجوم‏'‏ في اعلي عدد من مرات التتويج علي الاطلاق ويضرب رقما قياسيا ايضا كان يحمله الفراعنة بوصفهم الاكثر حصولا علي الكأس الإفريقية منذ انطلاق نسختها الاولي في عام‏1957‏

أهمية وروعة التتويج في انجولا يأتي لأنه جاء في وقت أكد خلاله حسن شحاتة انه لايزال عا زف اجمل الالحان الكروية ومدير فني لايزال يحمل في جعبته الكثير ووجود أجيال متصلة تستطيع احراز الانتصارات‏.‏

وأهمية وروعة التتويج في انجولا يأتي لأنها شهدت رقم قياسي خيالي لم يحدث من قبل كان بطله المنتخب المصري الذي بات اول منتخبا ينجح في احراز اللقب القاري‏3‏ مرات متتالية وكذلك منح حسن شحاتة لقب المدرب الافضل في تاريخ البطولة علي الاطلاق وتساوي في عدد مرات التتويج مع تشارلز جيامفي الغاني وتفوق عليه في عدد مرات الحصول علي الالقاب علي التوالي‏.‏

المسيرة الناجحة بدأت بالتواجد في المجموعة الثالثة التي فرضت مواجهة صعبة للفراعنة في البطولة كان بطلها منتخب نيجيريا احد المتأهلين الخمس الي مونديال كأس العالم المقبلة في جنوب إفريقيا‏,‏ وهي مواجهة اسفرت عن فوز مصري غال بثلاثة اهداف مقابل هدف وحيد وسجل ثلاثية الفراعنة في الشباك النيجيرية علي الترتيب عماد متعب وأحمد حسن ومحمد ناجي جدو في أول مباراة رسمية للأخير‏.‏

بعدها سيطر المنتخب الوطني علي المجموعة الثالثة ونجح في حسم الصدارة لمصلحته بالعلامة الكاملة‏9‏ نقاط من‏3‏ مباريات من خلال الفوز علي موزمبيق بهدفين مقابل لاشيء وسجلهما داريو كان مدافع المنافس بالخطأ في مرماه ومحمد ناجي جدو وبنفس النتيجة علي بنين من توقيع أحمد المحمدي وعماد متعب‏.‏

ويعبر المنتخب الوطني دور الثمانية بفوز جميل وخيالي علي اسود الكاميرون بعد التمديد لوقت اضافي بثلاثة اهداف مقابل هدف سجلها أحمد حسن‏'‏ هدفين‏'‏ ومحمد ناجي جدو‏.‏

وفي الدور قبل النهائي كان الفوز الاروع للفراعنة وجاء بمثابة رد اعتبار كروي وتأكيد علي التفوق‏,‏ بعد الفوز علي الجزائر بأربعة اهداف دون رد في لقاء تسيده المنتخب منذ البداية والي النهاية وسجل اهدافه الاربعة في اللقاء حسني عبدربه ومحمد زيدان ومحمد عبدالشافي ومحمد ناجي جدو ليتأهل الي النهائي وينجح في الفوز علي غانا وحصد نجمته السابعة واللقب الثالث علي التوالي لهذا الجيل ولحسن شحاتة‏.
جريدة الاهرام المسائى‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the killer man
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 20
نقاط : 25
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: سبع نجوم مصرية   الثلاثاء فبراير 02, 2010 12:05 am

عقبال الثامنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سبع نجوم مصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصطفى يونس mostafa younes :: مملكتنا الخاصه :: اخر الاخبار-
انتقل الى: